في بلاغ ناري .. عباس الفاسي يكذب شباط ويدافع عن الهمة

في بلاغ ناري .. عباس الفاسي يكذب شباط ويدافع عن الهمة

27 ديسمبر 2016 - 13:55

أصدر الأمين العام السابق لحزب الاستقلال عباس الفاسي، بلاغا ناريا ضد حميد شباط الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال، قال فيه إن ما ورد على لسان شباط من أن المستشار الملكي فؤاد عالي الهمة والراحلة زليخة نصري حلا ببيت عباس الفاسي سنة 2012 وأعطياه لائحة باسم الوزراء الذين سيكونون في حكومة بنكيران الأولى، هو كلام "زائف ومجانب للصواب ولن يمس مطلقا بمصداقية كل من عباس الفاسي وفؤاد عالي الهمة والمرحومة زليخة نصري".

وقال عباس الفاسي في بيان، حصلت جريدة "العمق" على نسخة منه، "إنني كأمين عام لحزب الاستقلال أشرفت على المحادثات لتشكيل الحكومات المتعاقبة منذ حكومة التناوب بغيرة وطنية صادقة وفي جو تسوده الثقة والصدق"، مضيفا أنه "بالنسبة للحكومة التي شكلها الأستاذ عبد الإله بن كيران سنة 2012، فقد قُدت المحادثات رفقة عضويين من اللجنة التنفيذية وبعد صدور قرار من المجلس الوطني وبالإجماع يقضي بالمشاركة في حكومة عبد الإله بنكيران".

وأضاف الفاسي أن حزب الاستقلال اعتبر حينها "أن مساهمته في حكومة عبد الإله ابن كيران ستكون مشرّفة نظرا لشخصية الوزراء الاستقلاليين المرشحين وتنوع التمثيلية الجهوية وأهمية ووزن القطاعات المسندة للحزب مما يؤكد تطابق النتيجة هذه مع قرار المجلس الوطني حول معايير الاختيار"، مشيرا أن "ما جاء على لسان حميد شباط هو زائف ويجانب الصواب ولن يمس مطلقا بمصداقيتي ومصداقية فؤاد عالي الهمة والمرحومة زليخة نصري".

وأوضح أن انسحاب حزب الاستقلال سنة 2013 من الحكومة لم يكن مفهوما لدى المناضلين والرأي العام، وأن "حزب الاستقلال أدى غاليا ثمن انسحابه من الحكومة كما تجلى ذلك من خلال نتائج الانتخابات الجماعية والتشريعية الأخيرة".

وكانت بعض الصحف اليومية والإلكترونية قد نشرت يوم 26 دجنبر فقرة من خطاب ألقاه الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط يوم 24 دجنبر جاء فيها أن اللجنة التنفيذية للحزب قررت إغلاق الهواتف ما لم تتحقق بعض الشروط التي كان يطالب بها الحزب لتشكيل الحكومة سنة 2012.

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

مقالات ذات صلة

برلمان البيجيدي يخرج عن صمته بشأن مذكرة تدعو لعقد مؤتمر استثنائي

في لقاء بأمكراز.. نقابة موخاريق تحتج على سلوك الحكومة “الاستفزازي” ببرمجتها لقانون الإضراب

احتجاج ضد التطبيع بالرباط

بمشاركة وجوه سياسية وحقوقية.. مغاربة يحرقون علم إسرائيل رفضا للتطبيع (صور)

تابعنا على