https://al3omk.com/83940.html

طلبة بالرباط يحتجون بسبب إغلاق الحي الجامعي في وجوههم

نظم عدد من الطلبة المنتمين لمنظمة التجديد الطلابي، أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية بالحي الجامعي لجامعة محمد الخامس الرباط، بسبب إقدام الإدارة على عدم فتح أبواب الحي في وجه الطلبة الجدد، وغلق مرافق أخرى في وجه الطلبة القدامى، وعلى رأسها قاعة المطالعة، رغم مرور أزيد من ساعة على انطلاق الدراسة.

وأوضح مصدر طلابي أن الوقفة جاءت أيضا احتجاجا على الظروف المزرية التي تعرفها جميع مرافق الحي، من بينها الاكتظاظ رغم وجود مباني سكنية تم تشييدها مؤخرا دون أن تُفتح في وجه الطلبة، وذلك لأسباب غير مفهومة، مشيرا أن عددا من الغرف بالحي يقطن بها حوالي أربعة طلبة، وفي ظروف سيئة.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية، في وقت سبَق لمنظمة التجديد الطلابي المقربة من حزب العدالة والتنمية أن رسمت صورة قاتمة عن الدخول الجامعي الجديد، وطريقة تدبيره من طرف مختلف المصالح المعنية، معتبرة أن الجامعة المغربية تعيش على وقع كبير من الفساد المالي والإداري، مطالبة بتدخل القضاء ومحاسبة كافة المتورطين.

واعتبرت المنظمة الطلابية في بيان لها حول الدخول الجامعي الجديد، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، أنها رصدت في افتتاح الموسم الدراسي الحالي عددا من الملاحظات التي اعتبرت أن بعضها يشكل “خطورة غير مسبوقة”، مسجلة “تلكؤ وزارتي الصحة والتعليم العالي في تطبيق بنود الاتفاق الموقع مع التنسيقية الوطنية لكليات الطب والصيدلة بالمغرب”.

كما لاحظت التجديد الطلابي وجود “تضييقٍ على الحق في متابعة الدراسة، وذلك من خلال حرمان حاملي باكالوريا ماقبل 2016″، وذلك “في تناقض مع القوانين والأحكام القضائية الصادرة في الموضوع، وتعقيد مسطرة التسجيل والانتقال وتغيير الشعبة”، حسب تعبير البيان.

وأكدت أن الموسم الدراسي الحالي عرف تأخرا في انطلاق الدراسة في عدد من المؤسسات الجامعية، ومازال عدد منها لم يفتتح مثل كلتي الآداب والحقوق بمكناس، وهو ما سيؤثر سلبا على سير الموسم الدراسي وعدم احترام الساعات الدراسية المقررة وجدولة الامتحانات.

تعليقات الزوّار (0)