https://al3omk.com/87711.html

احتفالات عارمة بمقر “البيجيدي” بعد تصدره الانتخابات

عاش المقر المركزي لحزب العدالة والتنمية، ليلة الجمعة السبت، ليلة بيضاء بعد إعلان تصدره الانتخابات البرلمانية بـ99 مقعدا من أصل 90% من الأصوات التي تم فرزها على مستوى اللوائح المحلية.

وعاينت جريدة “العمق” احتفالات لأنصار “البيجيدي”، داخل وأمام المقر المركزي بالرباط، رافعين شعارات حماسية تطالب بولاية ثانية لحكومة ابن كيران، كما أطلق نشطاء ألعاب نارية في السماء.

وعاشت قاعة الندوات داخل المقر، لحظات احتفالية أثناء تقديم الأمين العام للحزب، عبد الإله ابن كيران، كلمة أعلن فيها فوز حزبه بالانتخابات، حيث تفاعل الحضور بمن فيهم الصحافيون، مع النتائج المتوالية التي كانت تصل من المدن إلى المقر المركزي.

وكان وزير الداخلية، محمد حصاد، قد أعلن في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت، نتائج الانتخابات التشريعية بعد فرز 90 في المائة من الأصوات المدلى بها من طرف الناخبين المغاربة.

وقال حصاد إن حزب العدالة والتنمية تصدر هذه الانتخابات بحصوله على ما مجموعه 99 مقعدا، متبوعا بحزب الأصالة والمعاصرة ب 80 مقعدا.

وجاء حزب الاستقلال ثالثا بـ31 مقعدا، ثم حزب التجمع الوطني للأحرار بـ 30 مقعدا، الحركة الشعبية 21 مقعدا، الاتحاد الدستوري 16 مقعدا، الاتحاد الاشتراكي 14 مقعدا، حزب التقدم والاشتراكية 7 مقاعد، الحركة الديمقراطية الاجتماعية 3مقاعد، وفيدرالية اليسار بمقعدين.

وأشار وزير الداخلية إلى أن إجمالي عدد المصوتين بلغ أزيد من 6 ملايين مصوت ومصوتة بنسبة 43 في المائة.

وفي أول تعليق له، أعلن عبد الإله ابن كيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن فوز وزراء حزبه وأعضاء الأمانة العامة بكافة المقاعد التي تنافسوا عليها. وفق النتائج الأولية.

وأضاف في ندوة صحفية في الساعة الأولى من صباح اليوم السبت، من مقر حزبه بالرباط، أن النتائج جد إيجابية بعد فرز نصف الأصوات المحلية، مشيرا إلى أن الشعب المغربي كسب كسبا عظيما ويستحق أن يكون في مصاف الدول الصاعدة.

واعتبر أن هذا يوم فرح وسرور انتصرت فيه الديمقراطية وظهرت فيه الأمور على حقيقتها، حسب قوله.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك