سياسة، مجتمع

جدل صفقات المكتب الوطني للمطارات يصل البرلمان ويجر وزير النقل للمساءلة

ساءل النائب البرلماني عن مجموعة العدالة والتنمية، عبد الصمد حيكر، وزير والنقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، عما قال إنها “ظروف وملابسات ظفر شركة ALOUSS بالعديد من صفقات المكتب الوطني للمطارات”.

حيكر استفسر في معرض سؤال كتابي، وزير النقل واللوجستيك عن إجراءات الوزارة لـ”التحقق من الإخلال بقواعد المنافسة وبالشفافية في الصفقات التي يعلن عنها المكتب، والتدابير المتخذة لأجل ضمان تصحيح الوضع المشار إليه”.

وقال حيكر إنه توصل بمعطيات من عدد من المقاولات تفيد بانعدام تكافؤ الفرص فيما بينها في إطار الصفقات التي يعلن عنها المكتب.

إقرأ أيضا: استحوذت على 16 مليار من صفقات المطارات .. هل يحابي مكتب المطارات شركة واحدة؟

وأوضح أن شركة واحدة حظيت بمفردها بحوالي 30 صفقة في مختلف المهن والخدمات، بعد اعتماد نظام “الاستشارة” الذي يؤدي إلى إقصاء عدد من المقاولات لوضعه شروطا تستجيب لها شركة معينة ومعروفة.

يشار إلى أن جريدة “العمق” كانت قد تناولت بالتفصيل صفقات المكتب الوطني للمطارات، ومنها تلك المتعلقة بصيانة المعدات الكهربائية، وهو ما أسفر عن فتح تحقيق داخلي من قبل المكتب الوطني للمطارات حول الصفقات.

وتأتي المسألة البرلمانية لوزير النقل واللوجستيك، بعد ما أثاره الخبر المعلن عنه من قبل إدارة المكتب الوطني للمطارات بشأن وفاة أحد المستخدمين في حادثة شغل، من ملابسات حول استحواذ شركة على جل صفقات المكتب، وحول الحادث ذاته.

إقرأ أيضا: قيمتها تقارب 30 مليار .. مكتب المطارات يبرر فوز شركة “محظوظة” بجل صفقاته (وثائق)

وفقا لمعطيات حصلت عليها جريدة “العمق”، فإن وفاة تقني المطارات جاءت بعد وقوع عطب داخل “HTA” قاعة “60K/22K”، حيث اضطر التقني التابع للإدارة إلى التدخل ليصلح العطب بسبب “تقصير” من طرف الشركة المسؤولة.

وتشير المعطيات إلى أنه كان من الضروري تدخل عمال الشركة المسؤولة، المفترض أن يكونون في المداومة 24/24 ساعة، لا سيما وأنها وضعت فقط تقنيين ومشرفين “غير مؤهلين” في الوقت الذي كان من المحدد اعتماد 8 تقنين.

إقرأ أيضا: خلف مقتل شخص.. مكتب “الكهرباء” يحمل إدارة المطارات مسؤولية انفجار بمطار البيضاء

صاحب الشركة، وفي محاولة منه التملص من مسؤولية الانفجار الذي أدى إلى الوفاة، كتب شكاية برئيس المصلحة يتهمه بطلب الرشوة منه مقابل المصادقة على التقنيين، مما أدى بالإدارة إلى تنحيته عن منصبه بعد مثوله في المجلس التأديبي، قصد حماية صاحب الشركة.

وفيما أفادت مصادر الجريدة أنه تم تنحية مدير الاستغلال المطاري ورئيس قسم صيانة المعدات بسبب الخروقات في صفقات الصيانة، إلا أن مطار محمد الخامس لم يجرى عليه أي تغيير زالت الشركة تقوم بأعمالها، وهي المحتكرة لخمس صفقات بمطار محمد الخامس وصفقات بمطارات أخرى، في انتظار نتائج تحقيق المكتب الوطني للمطارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تعليقات الزوار

  • الصقر
    منذ 3 أشهر

    رجاءا من أجل خير البلاد والعباد، رجاءا إن كان لمن يشنون هاته الحرب الضروس على إنسانة ذات أخلاق ومبادىء، ذات قدرات ورؤيا وازنة... اتركوا من لديها أيادي نظيفة تشتغل وإذا كان لديكم حس الوطنية للتحدث عن التسيير والتدبير الكارثي لكم أمثلة كثيرة في البلاد تمس بشكل واضح العباد كالتعليم، كطغيان أصحاب المحروقات.... وقس على ذلك.....أظن أنني نسيت كل من يعمل بإخلاص يجب عرقلته و الإساءة لصورته... أما فيما يخص الصفقات فمن أيديهم غارقة وملطخة بهذا العمل الدنياء والمحابات الرديئة أظن أنهم معروفون لذا الجميع، وفسادهم ليس وليد اليوم فهو متوغل منذ عهد الإدارة السابقة التي لم تضع حدا لهاته الفوضى... أما عمن أسندت لها مهام المكتب الوطني للمطارات ليس لها إلا عامين أو ثلاثة على رأس المؤسسة كيف ترخصون لأنفسكم الهجوم عليها بهذا الشكل.... نسيت دائما صاحب الأيادي النظيفة يحض الهجمات الشرشة من أعداء التغيير، ومن أعداء النجاح، خصوصا أن هناك من اغتنوا بطريقة فاحشة يا ترى لماذا الصحافة الصفراء لا تكتب عنهم ألا تخافون يوم الحساب

  • Image_marque
    منذ 3 أشهر

    رجاءا من أجل خير البلاد والعباد، رجاءا إن كان لمن يشنون هاته الحرب الضروس على إنسانة ذات أخلاق ومبادىء، ذات قدرات ورؤيا وازنة... اتركوا من لديها أيادي نظيفة تشتغل وإذا كان لديكم حس الوطنية للتحدث عن التسيير والتدبير الكارثي لكم أمثلة كثيرة في البلاد تمس بشكل واضح العباد كالتعليم، كطغيان أصحاب المحروقات.... وقس على ذلك.....أظن أنني نسيت كل من يعمل بإخلاص يجب عرقلته و الإساءة لصورته... أما فيما يخص الصفقات فمن أيديهم غارقة وملطخة بهذا العمل الدنياء والمحابات الرديئة أظن أنهم معروفون لذا الجميع، وفسادهم ليس وليد اليوم فهو متوغل منذ عهد الإدارة السابقة التي لم تضع حدا لهاته الفوضى... أما عمن أسندت لها مهام المكتب الوطني للمطارات ليس لها إلا عامين أو ثلاثة على رأس المؤسسة كيف ترخصون لأنفسكم الهجوم عليها بهذا الشكل.... نسيت دائما صاحب الأيادي النظيفة يحض الهجمات الشرشة من أعداء التغيير، ومن أعداء النجاح، خصوصا أن هناك من اغتنوا بطريقة فاحشة يا ترى لماذا الصحافة الصفراء لا تكتب عنهم ألا تخافون يوم الحساب رجاءا من أجل خير البلاد والعباد، رجاءا إن كان لمن يشنون هاته الحرب الضروس على إنسانة ذات أخلاق ومبادىء، ذات قدرات ورؤيا وازنة... اتركوا من لديها أيادي نظيفة تشتغل وإذا كان لديكم حس الوطنية للتحدث عن التسيير والتدبير الكارثي لكم أمثلة كثيرة في البلاد تمس بشكل واضح العباد كالتعليم، كطغيان أصحاب المحروقات.... وقس على ذلك.....أظن أنني نسيت كل من يعمل بإخلاص يجب عرقلته و الإساءة لصورته... أما فيما يخص الصفقات فمن أيديهم غارقة وملطخة بهذا العمل الدنياء والمحابات الرديئة أظن أنهم معروفون لذا الجميع، وفسادهم ليس وليد اليوم فهو متوغل منذ عهد الإدارة السابقة التي لم تضع حدا لهاته الفوضى... أما عمن أسندت لها مهام المكتب الوطني للمطارات ليس لها إلا عامين أو ثلاثة على رأس المؤسسة كيف ترخصون لأنفسكم الهجوم عليها بهذا الشكل.... نسيت دائما صاحب الأيادي النظيفة يحض الهجمات الشرشة من أعداء التغيير، ومن أعداء النجاح، خصوصا أن هناك من اغتنوا بطريقة فاحشة يا ترى لماذا الصحافة الصفراء لا تكتب عنهم ألا تخافون يوم الحساب