سفارة المغرب بواشنطن توضح وضعية المغاربة في مناطق الإعصار

أعلنت كل من السفارة المغربية بواشنطن والقنصلية العامة بنيويورك، أنهما تتابعان بانشغال، وضعية المواطنين المغاربة بالمناطق المتضررة التي تعرف تمركزا قويا لأفراد الجالية وخاصة في هيوستن بتكساس، وساراسوتا وميامي بفلوريدا، وذلك على إثر الإعصارين هارفي وإيرما اللذان اجتاحا السواحل الجنوبية الغربية للولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضحت السفارة في بلاغ لها أوردته “لاماب”، أمس الإثنين، أنه “حسب معطيات تم استقاؤها بتاريخه، فإنه لم يتم تسجيل أي ضحية في صفوف مواطنينا”، موضحا أن العاصفة مست العديد من الأسر المغربية مخلفة أضرارا مادية.

وأضافت السفارة أنه تم تعميم بلاغ على أفراد الجالية المغربية يدعوهم إلى التقيد بتعليمات وإجراءات السلامة التي أقرتها السلطات المحلية المعنية، ويهيب بهم التواصل مع خلية اليقظة التي تم إحداثها على مستوى المصالح القنصلية.

وأشار البلاغ إلى أن سفارة المملكة وبتنسيق مباشر مع ممثلي الجالية المغربية في عين المكان، “تعبر عن دعمها وتضامنها الكامل مع المتضررين، وتعتزم إيفاد لجنة لتفقد وضع مواطنينا وتلقي تظلماتهم”.

ولفتت إلى أنه سيتم تنظيم “قنصلية متنقلة” في أقرب الآجال من أجل تأمين المواكبة عن قرب وتقديم العون للأشخاص الذين ضاعت منهم وثائقهم وتمكينهم منها.

تعليقات الزوّار (0)