https://al3omk.com/277344.html

مطالب بالتحقيق في وفاة طفل أجريت له عملية جراحية بمشفى تيزنيت

طالب المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان، بجهة سوس ماسة، بفتح تحقيق في ملابسات وفاة طفل نتيجة مضاعفات إجراء عملية جراحية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت.

وقال المرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان، في رسالة موجهة للوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف باكادير، تتوفر جريدة “العمق” على نسخة منها، إن المكتب الجهوي للمرصد “يتابع بأسى وقلق كبير وفاة الطفل سفيان البالغ من العمر 14 سنة نتيجة إجرائه لعملية على مستوى البطن بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت من طرف مدير هذا المستشفى بمصلحة الإنعاش والذي كان مرفوقا بالممرض المخدر مساء يوم الاثنين 5 مارس 2018”.

أضاف المرصد المذكور، أن العملية تمت “دون استشارة وإخبار الطبيب الجراح الخاص بالأطفال المتواجد بالمستشفى، ومع تدهور صحة الطفل الضحية تم نقله على متن سيارة الإسعاف إلى المستشفى الحسن الثاني بأكادير ومنه إلى مستشفى الشيخ زايد، لكن جميع التدخلات الطبية باءت بالفشل”.

وطالب المكتب الجهوي للمرصد الدولي للإعلام وحقوق الإنسان بجهة سوس ماسة، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بأكادير، بـ”فتح تحقيق عاجل في هذه الفاجعة مع تحديد المسؤوليات تفعيلا لمبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك