صحف: الجنرال حرمو يعفي دركيين والمعاناة مع “ليكاليزاسيون” مستمرة

نستهل جولتنا في الصحف الوطنية الصادرة نهاية الأسبوع (10/11 مارس 2018)، من جريدة “المساء” التي نقلت عن مصادرها أن الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، قائد الدرك الملكي أمر بشكل رسمي بإعفاء مسؤولين بالدرك الملكي، بعد التحقيقات لجنة خاصة، من بينهم “كولونيل” يعمل قائدا جهويا للدرك بعد أن ارتكب أفعالا مسيئة للجهاز وتسببه في فوضى بمركز يخضع لنفوذه الترابي.

وأوضحت “المساء” أن مسؤولين مركزيين هم من أشرفوا على التحقيقات مع ” الكولونيل” المعين قبل سبعة أشهر بالجديدة، مضيفة أن القيادة العليا للدرك استدعت إلى مقرها بالرباط السبت الماضي مسؤولا بالدرك الملكي من أجل التحقيق معه حول المنسوب إليه من ما وصفته ب”عربدة وتهشيم لسيارات، والسب والقذف العلنيين”.

وعلمت “المساء” أن الجنرال دوديفيزيون محمد حرمو، القائد الجديد لجهاز الدرك الملكي، واصل تغييرات وتنقيلات جديدة، موضحة أن الجنرال عمد إلى إلحاق مسؤولين كبار بقيادة الرباط، من بينهم ضابط ومسؤولين بالدرك برتبة “كولونيل” محسن بوخبزة بالقيادة العليات بالرباط، وتعيين الكولونيل الدبسي القادم من القيادة العليا للدرك الملكي، خلفا له على رأس القيادة الجهوية بالعيون.

وفي خبر آخر أوردت يومية “المساء” خبرا عن اختلالات كبيرة تسببت في توقف مشروع ثقافي ضخم بقيمة 17 مليارا دشنه الملك محمد السادس سنة 2015 بالقنيطرة، موضحة أن المشروع يعرف شللا تاما بعدما كان مقررا استكمال أشغاله السنة الماضية، وفق المدة الزمنية المحددة للمشروع في الاتفاقية الموقعة أمام الملك.

وكشفت مصادر “المساء” أن المقاول مجلس المدينة طالب بتعويض مادي فقا المليار سنتيم، مشيرا إلى أنه تضرر بشكل كبير من التغييرات المتكررة التي طالت المشروع، وأضاف مصادر اليومية أن من ضمن الاختلالات التي طالت المشروع تشييد همارة من أربعة طوابق خلف مبنى المركب في إقبار واجهة هذه المعلمة الثقافية.

ننتقل إلى يومية “أخبار اليوم” التي رصد في صدر صفحتها الأولى محنة المغاربة مع مطابقة نسخ الوثائق لأصولها في خرق لقرار إنهاء احتكار المقاطعات والجماعات (ليكاليزاسيون)، واعتبرت “أخبار اليوم” ذلك بمثابة خذلان للعثماني ولحكومته التي صادقت قبل شهرين على قرار إنهاء معاناة المغاربة من الوقوف طوابير أمام المقاطعات.

وعاينت اليومية خلال جولتها بين الادارات العمومية انعدام أي إجراء يتعلق بتفعيل قرار الحكومة، موضحة أن مقرات المقاطعات مزالت تعج بالمرتفقين الراغبين في المصادقة على مطابقة النسخ لأوصولها، لكنها أوردت مبادرة الوزارة المكلفة بإصلاح الادارة والوظيفة العمومية بتطبيق القرار وذلك بتكليف شخصين بالمصادقة على الوثائق منذ فاتح يناير وذلك نقلا عن مصدر بديوان الوزارة.

وسلطت اليومية ذاتها الضوء على مصانع خاصة بالقوارب السريعة قالت إنها تستعمل لتهريب الحشيش من المغرب، وتوقفت الجريدة عند إعلان الوزير الداخلية الاسباني عن تفكيك شبكة إجرامية تقوم بصناعة قواربها الخاصة من أجل شحن الحشيش من المغرب قبل إفراغه في السواحل الاسبانية، وأوردت تحذيرات أطلقتها الحكومة الاسبانية بعد تفكيك شبكة إجرامية واعتقال 17 مهربا وحجز ثلاثة أطنان من الحشيش.

وأضافت “أخبار اليوم” أن العملية عرفت كذلك حجز خمسة قوارب و14 عربة، و13 محركا، و60 مليون سنتيم، و8 أسلحة نارية، وتوقفت عند هروب ثلاثة من كبار البارونات من إسبانيا إلى المغرب.

أما صحيفة “الصباح” فقد تصدرت القرارات الاستثنائية التي تنتظر رجال السلطة الموقوفين صدر صفحتها الأولى، إذ أكدت اليومية أن لجنة التأديب التي عينها عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، للنظر في ملفات رجال السلطة أنهت عملها أخيرا بعدما استمعت إلى آخر ضحية من ضحايا الزلزال العنيف الذي ضرب أكثر من 200 رجل سلطة، وعن رفع اللجنة لتقرير مفصل.

وتوقعت الجريدة أن تنزل لجنة التحقيق، عقوبات قاسية ببعض رجال السلطة المتورطين بالحجة والدليل، في ارتكاب العديد من المخالفات.

وأفردت ذاتها اليومية العديد من صفحاتها لمناقشة قضية الرشوة التي قالت إنها تستنزف 2100 مليار من أموال الشعب في وقت رفعت فيه الدولة الراية البيضاء في وجه مقاومتها، وأوردت اليومية ثلاثة أسلحة دستوية قالت إنها كفيلة بمحاربة الرشوة منها آلية تشكيل لجان تقصي الحقائق، والثانية تتمثل في المجلس الأعلى للحسابات، والثالثة الحكامة الجيدة.

وخلصت الجريدة إلى أن الرشوة هزمت وصفات هيآت الحكامة والرقم الأخضر وجمعيات وفروع منظمات عالمية، وانتقدت سوك الاعتياد بالإدارت لظاهرة الرشوة.

loading...

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك