https://al3omk.com/314325.html

الفارق تجاوز %300 .. تفاصيل ليلة سقوط الـPJD في جزئيات أولاد برحيل

بلغ عدد الأصوات التي حصدها حزب الاستقلال في الجزئيات التكميلية بالجماعة الترابية أولاد برحيل مامجموعه 1376 صوتا، مقابل 464 صوتا لفائدة حزب العدالة والتنمية، ليبلغ الفارق بين الحزبين حوالي 300%.

وحسب النتائج الانتخابية التي توصلت بها جريدة “العمق”، فقد استحوذ الاستقلال على كل الدوائر الانتخابية 13 التي أجريت فيها هذه الاستحقاقات التكميلية، والتي قدم فيها ممثولها داخل مجلس الجماعة استقالتهم بشكل جماعي مارس الماضي، 11 منهم ينتمون لحزب الاستقلال واثنين من حزب العدالة والتنمية.

وفي قراءة أولية لهذه النتائج، فقد سجل حزب الميزان تفوقا كبيرا بالدائرة 21، إذ بلغ مجموع الأصوات التي حصل عليها 100 مقابل 5 للبيجيدي، وفي الدائرة 19 حصد الميزان 176 صوتا مقابل 44 للعدالة.

إلى ذلك، أفاد متتبع للشأن المحلي لجريدة “العمق”، أن مجلس أولاد برحيل المتكون من 29 عضو، سيعرف نوعا من البلوكاج في قادم الدورات، لكون حزب الاستقلال مصطف في إطار المعارضة.

وكان 13 مستشارا من حزب العدالة والتنمية والاستقلال (الأغلبية المسيرة للمجلس) بالجماعة الترابية أولاد برحيل اقليم تارودانت، قد قدموا استقالتهم في مارس المنصرم.

وعزت مصادرنا أسباب الاستقالة التي هزت أركان حزب البيجيدي خصوصا على الصعيد الاقليمي والجهوي، إلى تذمر مستشاري حزب “المصباح” من طريقة تسيير الرئيس، وهو ما ظهر جليا خلال انعقاد دورة فبراير الماضي، حيث وقعت مشاداة بين الطرفين بالرغم من أنهما ينتميان لنفس الحزب.

وتفاعلا مع موضوع الاستقالة الجماعية، أصدرت الكتابة الإقليمية لـ “البيجيدي” حينها بلاغا توضيحيا للرأي العام، ثمنت فيه عمل الرئيس الحالي، ودعت من خلاله الأعضاء المستقيلين من التسيير، إلى التريث وسلك طرق الحوار، عوض تقديم الاستقالة الجماعية، خاصة، يقول البلاغ، بأن الأمر لايستدعي هذا الإجراء.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك