https://al3omk.com/332354.html

بلكبير: أوريد يبرئ الاستعمار من “الجريمة المشهودة” ضد العربية ردا على ما قاله أوريد في حوار مع "العمق"

قال الباحث السياسي عبد الصمد بلكبير، إن الناطق الرسمي السابق باسم القصر الملكي حسن أوريد، يبريء الاستعمار الفرنسي من “الجريمة المشهودة” ضد اللغة العربية، معتبرا أنه “ينوه بالاستعمار على هذا المستوى من خلال تأكيده على أن فرنسا تخدم العربية أكثر من أصحابها”، وفق تعبيره.

وسجل القيادي اليساري عدة ملاحظات حول ما قاله أوريد في حوار مع “العمق”، الجمعة المنصرمة، مشيرا إلى أن أوريد “يتحدث عن القطيعة مع الزمن أي مع التاريخ والترات، ولا يشمل بها المكان وهو الأهم الذي يعني الحاضر الجغرافي للمغرب الكبير والوطن العربي، بل والعالم الإسلامي أيضا”.

وكان الكاتب والمؤرخ حسن أوريد، قد رفض إدراج مفرات من الدارجة في المقررات التعليمية بالمغرب، معتبرا أن تبني الدارجة يعني “القطيعة التامة مع تاريخنا ودخولنا في العزلة”، محذرا من أن هذا القرار ستكون له انعكاسات خطيرة على المنظومة التربوية والتعليمية، لافتا إلى أن ذلك يأتي في وقت تعلن فيه فرنسا اهتمامها بالعربية وبتدريسها بشكل رسمي في مدارسها.

اقرأ أيضا: أوريد: تبني الدارجة قطيعة مع تاريخنا ودخول في العزلة (فيديو)

بلكبير أضاف في تعليقه على حوار أوريد بالقول: “نحن نعرف أن صاحبنا من المعجبين بأمريكا، ترى من هم مصدر الشر إذن بالنسبة لأوريد خاصة وأنه يستبعد أيضا الصهيونية و”اسرائيل”، إذن الصراع معهما ليس وجوديا في نظره بل محض نزاع حدودي حول تراب”.

واعتبر المتحدث أن “هذا الوعي السياسي هو الذي نلاحظه أيضا مع آخرين من أمثال أوريد، فهم انتقائيون يركزون على الاستبداد وعلى الفساد ويبرئون الاستعمار الذي هو مصدر المآسي والسرور جميعا”، على حد قوله.

تعليقات الزوّار (1)
  1. يقول غير معروف:

    ان وراء *الاكمة*ماوراءها ! وعيوش ليس سوى واجهة للمندسين

أضف تعليقك