https://al3omk.com/334583.html

مسيرة لتلاميذ مدرسة ابتدائية بأزيلال تطالب بتوفير الأساتذة نقابي يحمل المسؤولية لمديرية التعليم

خرج تلاميذ وتلميذات مدرسة “ازلافن” الابتدائية وسط مدينة أزيلال، صباح اليوم الإثنين، في مسيرة احتجاجية، للمطالبة بتوفير العدد الكافي من الأساتذة لتمكينهم من حصصهم الدراسية.

وقد رفع الصغار شعار “التلاميذ ها هما والأستاذ فينا هو” للتعبير عن الواقع الذي تعيشه مؤسستهم بعد انطلاق الموسم الدراسي بحوالي شهر.

وتعرف مديرية التعليم بأزيلال خصاصا في عدد الأساتذة قدر بـ96 أستاذا وأستاذة مقابل 72 كفائض في عدد الأساتذة في مختلف الأسلاك وذلك حسب معطيات رسمية لمديرية التعليم بأزيلال، وتحاول تدبير هذا الخصاص الكبير من خلال عملية تدبير الخصاص والفائض خارج الجماعة التي حددت لها يوم 25 شتنبر الجاري كآخر أجل للمشاركة فيها.
https://al3omk.com/wp-content/uploads/2018/09/dbrBO.jpg
وفي السياق ذاته، استنكر الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل ما وصفه بالتماطل غير المبرر في إصدار مذكرة عملية تدبير الخصاص داخل الإقليم والذي تسبب في ارباك عدد من المؤسسات التعليمية وخصوصا تلك المتواجدة بالمجال الحضري.

وأكد المتحدث أن المديرية تتحمل المسؤولية الكاملة في الوضع الذي تعيشه المؤسسة، خصوصا أن المشكل بدأ منذ الموسم الماضي والمرتبط بالنقص في عدد الحجرات مما جعل المديرية تلجأ إلى تدريس المتعلمين بقاعات مخصصة لأغراض إدارية.

من جانبه، عبر اليزيد فضلي، الكاتب الإقليمي للجامعة الوطنية للتعليم، التوجه الديمقراطي، عن أسفه الشديد لما آلت إليه أوضاع المدرسة العمومية، مشيرا إلى أن المديرية الإقليمية تحاول الإجهاز على ما تبقى منها من خلال تكديس أقسام مشتركة من مستويات متعددة بالمجال القروي وتعيين الفائض غير الحقيقي بمدارس المجال الحضري.

وأضاف “اليزيد” في تصريح للعمق أن المسؤولية تتحملها المديرية الإقليمية من خلال سوء تدبيرها لملف الموارد البشرية، معلنا رفض نقابته خلق أقسام مشتركة خارج المذكرات المنظمة.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك