https://al3omk.com/340336.html

الـ PPS يربط مصيره في الحكومة بانطلاق “رجة إصلاحية” في المغرب الحزب أصبح ممثلا في الحكومة بوزير واحد

شدد القيادي في حزب التقدم والاشتراكية كريم تاج، على أن بقاء حزب “الكتاب” في الحكومة غير رهين بتوفره على عدد معين من الوزراء، بل مرتبط برغبة الحكومة في اتخاذ خطوات حقيقية من أجل تفعيل الإصلاح الذي يطلبه المغاربة.

وأبرز تاج في تصريح جريدة “العمق”، أن موقف الحزب من البقاء في الحكومة تم التعبير عنه منذ الأول، بأن المغرب يحتاج إلى “رجة إصلاحية حقيقية” وذلك عبر مزيد من الحضور السياسي للحكومة والتفاعل مع المطالب الاجتماعية لعدد من الفئات.

وأكد عضو الديوان السياسي لحزب الـ PPS، أن “التقدم والاشتراكية يتطلع إلى تحقيق مطالب المغاربة في قانون المالية المقبل، وكذا تفعيل التوجيهات الملكية في الخطابين الأخيرين بمناسبة 20 غشت وعيد العرش، وما تضمنته من خريطة طريق في المجال الاجتماعي بالخصوص، بما يرجع الثقة للمغاربة”.

وأشار إلى أن اللجنة المركزية للحزب ستعمل خلال اجتماعها المقبل على استحضار التطورات المستجدة من أجل بلورة موقف واضح بشأن الموقع الذي يجب أن يكون فيه الحزب، وذلك بما يخدم الإصلاح وبما يفيد الوطن، مشددا على أن المكتب السياسي للحزب لا ينظر إلى الأمر بمنطق “من يدخل ومن يخرج من الحكومة”.

وأبرز أن التوجه العام في الديوان السياسي للحزب هو مقاربة الأمور بمنطق ما يفيد الوطن وما يساعد على تحقيق الإصلاح، مؤكدا أن الحزب تجاوز “منطق الحساب” في رهن بقاءه في الحكومة من عدمه، وأن قيادة الحزب تنظر إلى الأمر بمنطق أهم وأكبر يتعلق بالوضع السياسي في البلاد والآفاق التي يجب فتحها للبقاء في مسار الإصلاح.

وأوضح تاج ضمن تصريحه للجريدة، أن الحزب لا مشكلة لديه في مغادرة الحكومة إذا كان ذلك ضروريا لإنطلاق الإصلاح الحقيقي، مضيفا: “إذا اقتضت أراء الأحزاب التي معنا في الأغلبية أن المباشرة في تفعيل الإصلاح رهين بمغادرة التقدم والاشتراكية للحكومة فإننا سنرحب بذلك”، مشترطا أن يكون ذلك الإصلاح حقيقيا، مؤكدا أن الخروج من الحكومة ليس أمرا خارقا بل هو شيء عاد يمكن أن يحدث في أي تجربة سياسية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك