https://al3omk.com/346428.html

مكمل غذائي يفقد رجلا كبده بعد 3 أشهر على استهلاكه

تناول رجل أمريكي مكملا غذائيا على هيئة أقراص مصنعة من مستخلص الشاي الأخضر، وخلال أشهر فقط، أرغم على استبدال كبده والخضوع لعمل جراحي طارئ.

وقرر جيم ميكانتس (50 عاما) أن يعيش أسلوب حياة أفضل وأكثر صحة، وأن يعود لممارسة التمارين الرياضية ويلتزم بحمية صحية.

وبدأ الرجل بتناول أقراص صناعية، “تساعد على التنحيف وتنتج جزئيا من مستخلص الشاي الأخضر”، كما قيل إنها “تساعد على تعزيز أداء القلب وصحته”.

وبعد مضي بضعة أشهر فقط، تم إسعاف جيم إلى المشفى وهو في حالة صحية حرجة، إذ تبين لاحقا أنه بحاجة لعملية جراحية مستعجلة لزراعة الكبد، في حين احتار الأطباء في معرفة المسببات التي أتلفت كبده.

وأثناء خضوع جيم للفحوصات الطبية، مال الأطباء إلى أن تكون الكحول هي المسبب الرئيسي لدمار كبده، إلا أن زوجته نفت ذلك وأشارت إلى أن الرجل لا يشرب الكحول إلا قليلا، وأنه لا يدخن أي من لفائف التبغ أو القنب، أبدا.
وبناء على ما سبق، بدأ الزوجان يشكان في تأثير المكمل الغذائي الذي استهلكه جيم طيلة الأشهر الثلاثة التي سبقت دخوله المشفى، في حين رجح الأطباء بشكل كبير أن هذه الأقراص هي المسبب المباشر لإتلاف كبد الرجل.

وبعد نجاح العملية وزراعة كبد جديد لجيم، رفع دعوى قضائية ضد الشركة الأمريكية المصنعة لأقراص “Vitacost”، آملا أن ينال تعويضا عن الضرر الكارثي الذي لحق به، ومطالبا الأخيرة بوضع تحذير على عبوة الأقراص “يشير إلى الأضرار الجانبية للمكمل الغذائي”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك