https://al3omk.com/347510.html

أساتذة يعتصمون بمقر المديرية الإقليمية ببني ملال بسبب توقيف أستاذ بزاوية الشيخ

دخل أساتذة ببني ملال، اليوم الإثنين، في اعتصام انذاري مصحوب بمبيت ليلي أمام مكتب المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية للتنديد باما صفوها بالإجراءات التعسفية للمدير الإقليمي ومدير الأكاديمية ببني ملال التي وصلت إلى توقيف أستاذ لمادة التربية الإسلامية يعمل بثانوية الأطلس التأهيلية بمدينة زاوية الشيخ بشكل مؤقت مع توقيف راتبه الشهري باستثناء التعويضات العائلية إلى حين عرضه على انظار المجلس التأديبي الجهوي.

وفي السياق ذاته قال إسماعيل أمرار، الكاتب الجهوي للجامعة الوطنية للتعليم -التوجه الديموقراطي- ببني ملال خنيفرة، إن هذه الخطوة النضالية تأتي للرد على الإجراء غير القانوني الذي اتخذه المدير الإقليمي بناء على قرار كل ما من شأنه تحت رقم 18/18بتاريخ 31ماي 2018 الذي يعتمده المكلف الاقليمي لتمرير اجراءاته التعسفية بناء على مبررات واهية.

وأوضح المتحدث في تصريح للعمق أنه في حالة عدم تدخل المسؤولين لوضع حد لهذه “الممارسات غير المسؤولة للمدير الإقليمي ومدير الاكاديمية”، فإن الجامعة ستضطر إلى اتخاذ خطوات تصعيدية غير مسبوقة تصل إلى الإضراب عن الطعام، خصوصا بعد القرار الأخير الذي يحاول المدير من خلاله أن يقطع رزق الأستاذ الذي رفض أن يلعب دور حارس للتلاميذ بعد أن كلف بتدريس مادة اللغة العربية رغم عدم تمكنه منها،

ويشار إلى أن قرار توقيف أستاذ زاوية الشيخ، جاء بعد رفض الأستاذ تسلم تكليف وجهته إليه المديرية الإقليمية ورفضه تسلم جداول الحصص، فضلا عن امتناعه عن الجواب على الاستفسارات الموجهة إليه من المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال. بحسب وثيقة التوقيف التي اطلعت العمق على مضمونها.

و استند المدير الإقليمي للتعليم ببني ملال في قراره على مقتضيات الفصل 73 من الظهير الشريف رقم 1.58.008 الصادر في شعبان 1377 الموافق لـ24 فبراير 1958 بمثابة النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية وعلى قرار مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة رقم 18.18 بتاريخ 31 ماي 2018.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك