https://al3omk.com/352718.html

أساتذة بثانوية ببني ملال يعلنون دخولهم في إضراب مفتوح انطلاقا من اليم الخميس

قررت الأطر التربوية بثانوية التفاح التأهيلية بتيزي نسلي التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية ببني ملال، الدخول في إضراب مفتوح ابتداء من اليوم الخميس، بسبب “ما تتخبط فيه المؤسسة من مشاكل وأزمات مادية ومعنوية تضرب في الصميم مصلحة التلميذ وتعرض الأستاذات والأساتذة لكافة المخاطر الأمنية،” وفق تعبير بيان توصلت “العمق” بنسخة منه.

وأشار الجمع العام للأساتذة في البيان ذاته، إلى “غياب تام للطاقم الإداري ما أدى إلى التسيب في ضبط السير العادي للتمدرس واقتحام غرباء للمؤسسة وقيامهم بأعمال التخريب للمنشآت وتهديد الأطر التربوية وتعريضهم للمخاطر. بالإضافة إلى تعطيل مصالح الأساتذة في تبليغ مراسلاتهم عبر السلم الإداري.”

وقال الموقعون على البيان إن المؤسسة تفتقر إلى أبسط التجهيزات اللازمة للعمل من قبيل الإنارة الإنقطاع الدائم للماء فضلا عن العمل بأقسام بدون نوافذ ولا أبواب الشيء الذي يعرض المتعلمين والأساتذة على حد سواء لكل تقلبات المناخ الشتوي القارس، ويحرم المتعلمين من متابعة الدراسة في الساعات الأخيرة من الحصة المسائية، وفق تعبير الوثيقة.

ورفض العاملون بالمؤسسة تحميلهم مسؤولية احتجاجات المتعلمين بسبب الساعة الإضافية من طرف إحدى اللجان الإقليمية والتي طالبتهم باحتواء هذه الاحتجاجات من خلال التغاضي عن بعض التجاوزات المحتملة داخل الفصول الدراسية كعدم ارتداء الوزرة والتأخرات وهو ما يضرب عرض الحائط النظام الداخلي للمؤسسة المصادق عليه مطلع الموسم الدراسي الجاري، وفق لغة البيان.

كما أعلن الأساتذة الأستاذات احتجاجهم على “حل” مشكل الخصاص في بعض المواد الدراسية باللجوء إلى تقليص البنية التربوية للمؤسسة، وحرمان المتعلمين من حقهم في التمدرس وتكافؤ الفرص أسوة بزملائهم في الوسط الحضري. مما ينم عن العقلية الإقصائية التي تدبر بها المديرية الإقليمية أزماتها وفق التقسيم الكولونيالي للمغرب إلى “نافع” و”غير نافع”، على حد تعبير البيان.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك