https://al3omk.com/357015.html

“الويفي مْعَاك” يتوج “إنوي” بالجائزة الكبرى “سمارت سيتي أفـريكا” المشروع يعتبر إنجازا تقنيا فريدا

تمكنت شركة إنوي للاتصالات، من الفوز بالجائزة الكبرى “سمارت سيتي أفريكا” مكافأة له على مشروع” الويفي مْعَاك”، حيث تسلمت نادية الفاسي الفهري، الرئيسة المديرة العامة لـ”إنوي” الجائزة ضمن فعاليات” منتدى المدينة الذكية”.

ووفق بلاغ للمجموعة، فيندرج اختيار “منتدى المدينة الذكية 2018” لتتويج مشروع “الويفي مْعَاك” لـ”إنوي”. وهو مشروع مبتكر ومهيكل لمستقبل مدينة في حجم الدار البيضاء. إذ مكن “الويفي مْعَاك”، الذي تم إنجازه من طرف “إنوي” بشراكة مع شركة “البيضاء للنقل”، من تجهيز ترامواي الدار البيضاء بشبكة “ويفي” ذات صبيب عال جدا.

وأضاف البلاغ، أن “هذا المشروع يعتبر إنجازا تقنيا فريدا. فلأول مرة يتم وضع آليات للربط ذي الصبيب العالي جدا بعربات متحركة في المملكة. إذ جهز “إنوي” 74 عربة للترامواي بتجهيزات ملائمة ومن الجيل الأخير تتميز بمقاومتها للصدمات والاهتزازات وكذلك مختلف الظروف المناخية والبيئية”.

كما أن هذا المشروع يستجيب لحاجة ملحة لدى البيضاويين. إذ يمكن “الويفي مْعَاك”، ومنذ مارس 2018، 125 ألف مستعمل للتراموي يوميا من ربط بالإنترنيت، مجاني، آمن، وثابت.

وفي هذا الإطار قالت رئيسة “إنوي”، إنه “بصفتنا فاعل رقمي شامل، تقع على عاتقنا مسؤولية محورية: ضمان ربط بالإنترنيت يكون فعالا بالنسبة للجميع وفي كل مكان، وهذا هو الأساس الذي يقوم عليه أي تطبيق أو خدمة بالمدينة الذكية”، مضيفة أن “الويفي مْعَاك” يندرج في هذا الإطار، إنه خدمة مهيكلة لحاضرة مثل الدار البيضاء، ورمز للتقدم والحداثة، والاندماج الرقمي. فـ”الويفي مْعَاك”خدمة تمكن الملايين من مستعملي الترامواي الإستفادة من الويفي على متن العربات، وبالتالي استغلال زمن رحلاتهم في تبادل البيانات، وتقاسمها، والترفيه والتعلم والحصول على الأخبار بفضل ربط متواصل وثابت”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك