https://al3omk.com/359257.html

محكمة بأكادير تغرّم أستاذا جامعيا بـ 13 مليون بسبب تدوينات فيْسبوكية الدعوى رفعها زميل له

قضت المحكمة الابتدائية بأكادير، نهاية شهر نونبر المنصرم، بتغريم أستاذ جامعي بابن زهر بما قدره 13 مليون سنتيم على خلفية دعوى قضائية رفعها ضده أستاذ جامعي آخر من نفس الجامعة، بتهمة السب والقذف بواسطة مكتوبات على صفحته بالفيسبوك في حق موظف عمومي.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى أواخر شهر فبراير المنصرم، عندما رفع أستاذ جامعي بكلية العلوم القانونية والاقتصادية بجامعة ابن زهر، شكاية مباشرة بصفته منسقا لماستر المنظومة الجنائية والحكامة الأمنية بنفس الكلية، يقول من خلالها إنه تعرض لوابل من السب والشتم من طرف المشتكى به.

وأوضح المُشتكي، بحسب نص الحكم الذي تتوفر عليه جريدة “العمق”، أن المُشتكى به “أطلق العنان لاتهام العارض بالفساد وأنه سرطان يتعين استئصاله”، مشيرا أن المتهم وصفه بـ “الصبي” حين أهانه وطلابه عندما كتب على صفحته قائلا: “تقلش القضاء الواقف والجالس في ماستر المنظومة الجنائية بكلية الحقوق بجامعة ابن زهر ليدرسهم الصبيان”.

وأضاف المشتكي أن الأستاذ الجامعي المتابع في الملف وصفه بـ “الأمي” حينما كتب بنفس صفحته قائلا: “ماذا تنتظرون من رجال قضاء حينما يخضعون للأميين من أجل نيل شواهد ماستر فائدة بئس مصير العدل في المغرب”، ملتمسا من القضاء إدانة المتهم بغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم.

وبعد حجز المحكمة الملف للتأمل، أصدرت هيئة الحكم قرارا يقضي بقبول الشكاية المباشرة وآخذت المشتكى به من أجل ما نُسب إليه والحكم عليه بغرامة نافذة قدرها 30 ألف درهم مع الصائر والإجبار في الحد الأدنى، كما قضت بقبول المطالب المدنية شكلا وموضوعا والحكم على المشتكى به بأدائه للمطالب بالحق المدني تعويضا قدره 100 ألف درهم.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك