https://al3omk.com/396309.html

موظفون بدمنات يعلقون برنامجهم الاحتجاجي لمنح فرصة للحوار كانوا قد اعلنوا عن إضراب لسبعة ايام

قرر المكتبان النقابيان بقطاع الجماعات الترابية المنضويان تحت لوائي الاتحاد المغربي للشغل والكنفدرالية الديمقراطية للشغل بدمنات  تعليق البرنامج النضالي الذي سطرته النقابتان خلال شهر مارس الجاري، بعد اجتماع طارئ عقد أمس الخميس لمناقشة مستجدات ملف التعويضات عن الأعمال الشاقة والملوثة التي حرم منها موظفون بجماعة دمنات.

وبحسب بلاغ مشترك للتنظيمين النقابيين توصلت العمق بنسخة منه، فإن تعليق الخطوات الاحتجاجية جاء لمنح فرصة أخرى للحوار لإيجاد حل نهائي لملف التعويضات.

وكانت النقابتان قد أعلنتا عن خوض إضراب يومي 12 و13 مارس الجاري مصحوبا بوقفة احتجاجية داخل مقر الجماعة خلال اليوم الأول من الإضراب.

كما قرر المكتبان النقابيان في بلاغ سابق خوض إضراب أيام 20، 21، 26، 27، 28 مارس الجاري إذا لم يتم إيجاد حل نهائي لهذا الملف واستفادة الموظفين من هذه التعويضات معتبرين إياها حقا مكتسبا لا تراجع عنه، محملين المسؤولين الإقليميين والمحليين ما ستؤول إليها الأوضاع لاحقا في حالة عدم الاستجابة لمطالبنا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك