https://al3omk.com/444089.html

مطار زاكورة يسجل ارتفاعا في حركة المسافرين بنحو 70 بالمائة

استقبل مطار زاكورة، خلال يونيو الماضي، ما مجموعه 1077 مسافرا، مسجلا ارتفاعا كبيرا بنسبة 70.68 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وبحسب معطيات للمكتب الوطني للمطارات، فإن هذا التطور يرجع بشكل أساسي إلى الارتفاع القوي في حركة النقل الجوي الداخلية للخطين الجويين الأسبوعيين زاكورة-الدار البيضاء، وزاكورة-ورزازات، وذلك بعد توقيع العديد من الاتفاقيات المتعلقة بتطوير النقل الجوي بين جهة درعة-تافيلالت وشركات الطيران التي تؤمن الرحلات الداخلية.

وتشير المعطيات المتعلقة بحركة النقل الجوي الداخلية بمطار زاكورة بحسب الوجهة، إلى أن 50.97 في المائة من المسافرين الذين استقبلتهم هذه البنية التحتية الجوية كانوا قادمين من ورزازات، في حين أن 49.03 في المائة كانوا متوجهين إلى الدار البيضاء.

واستقبل المطار، خلال يونيو الماضي، 549 من المسافرين القادمين من ورزازات، مقابل 256 مسافرا خلال نفس الشهر من السنة الماضية، أي بزيادة بنحو 114.45 في المائة، في حين أن 528 مسافرا كانوا قادمين من الدار البيضاء، مقابل 375 مسافرا خلال نفس الفترة من السنة الماضية (زائد 40.80 في المائة).

استقبل مطار زاكورة، خلال يونيو الماضي، ما مجموعه 1077 مسافرا، مسجلا ارتفاعا كبيرا بنسبة 70.68 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية.

وبحسب معطيات للمكتب الوطني للمطارات، فإن هذا التطور يرجع بشكل أساسي إلى الارتفاع القوي في حركة النقل الجوي الداخلية للخطين الجويين الأسبوعيين زاكورة-الدار البيضاء، وزاكورة-ورزازات، وذلك بعد توقيع العديد من الاتفاقيات المتعلقة بتطوير النقل الجوي بين جهة درعة-تافيلالت وشركات الطيران التي تؤمن الرحلات الداخلية.

وتشير المعطيات المتعلقة بحركة النقل الجوي الداخلية بمطار زاكورة بحسب الوجهة، إلى أن 50.97 في المائة من المسافرين الذين استقبلتهم هذه البنية التحتية الجوية كانوا قادمين من ورزازات، في حين أن 49.03 في المائة كانوا متوجهين إلى الدار البيضاء.

واستقبل المطار، خلال يونيو الماضي، 549 من المسافرين القادمين من ورزازات، مقابل 256 مسافرا خلال نفس الشهر من السنة الماضية، أي بزيادة بنحو 114.45 في المائة، في حين أن 528 مسافرا كانوا قادمين من الدار البيضاء، مقابل 375 مسافرا خلال نفس الفترة من السنة الماضية (زائد 40.80 في المائة).

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك