مَقْصُورة الزيراوي: وَإنّهَا المَسِيرَة الخَضْراء

مَقْصُورة الزيراوي: وَإنّهَا المَسِيرَة الخَضْراء

06 نوفمبر 2020 - 18:39

وَ إِنَّهَا الصُّبْحُ حينَ تَنَفَّسَ،
وَ إِنَّهَا الخَيْرُ لَمَّا تَكَدَّسَ،
وَ إِنَّهَا الزُّؤَامُ لِمَنْ يَعْصَى ..

وَ إِنَّهَا إِستِكْمالُ التَّحرِيرِ،
وَ إِنَّهَا وَحْدَةُ المَصِيرِ،
وَ إِنَّهَا العُربُون لِمَنْ يَتَعَصَّى ..

وَ إِنَّهَا المُرادُ كَيْفَ تَجَلَّى،
عِنْدَهَا الرَّدِيءُ لِمَ تَخَلَّى ؟،
وَ إِنَّهَا الحُرُّ الذِي إِسْتَقْصَى ..

وَ إِنَّهَا العِبْرَةُ لِمَنْ يَتَناسَى،
حِينَهَا الحَقُودُ قدْ تَمَاسَى،
وَ إِنَّهُ الحَسَنُ وَ قَد تنَصَّى ..

وَ إِنَّهَا العَلَوِيّة الظَافِرَة،
وَ إِنَّهَا الوَطنِيّة الطَّاهِرَة،
لَهَا شَعْبٌ بالحَقِّ يَتَواصَى ..

وَ إِنَّهَا البَهْجَةُ لَدَى الأَحْرَارِ،
وَ إِنَّهَا مُهْجَةُ خَافِقِ الأَبْرارِ،
وَ إِنَّهَا المُرُوءَة لِمَنْ يَتَقَصَّى ..

وَ إِنَّهَا الكَرامَة الظَّاهِرَة،
وَ إِنَهَا الحُريَّة الفَاخِرَة،
إِنَّهَا البِلادُ بالرَّمْلِ و الحَصَى ..

وَ إِنَّهَا الفِطْنَةُ و الشَّهامَة،
وَ إِنَّهَا مَخْزَنُ العِزِّ و الكَرَامَة،
وَ إِنَّهَا الوَطَنُ الذِي إِسْتَعصَى ..

وَ إِنَّهَا مَشَاعِلُ البِرِّ وَ التَّزكِيّة،
وَ إِنَّهَا شَمائِلُ الوَحدَة التُّرَابِيّة،
وَ إِنَّهَا سِيرَةُ المَغربِ الأَقْصَى ..

وَ إِنَّهَا المَسيرَةُ الخَضْراءُ،
وَ إِنَّهَا الغُرَّةُ البَهِيَّةُ الغَرَّاءُ،
وَ هَا كُم نَظْمِي بِهَا إسْتَوْصَى ..

* شاعر و كاتب مغربي

إشترك في نشرتنا البريدية وتوصل بمواضيع مثيرة للإهتمام

شارك المقال مع أصدقائك

شارك برأيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

اللقاح المنتظر: هل يسقط إمبراطورية “كوفيد” و”كورونا”؟

المغرب والجزائر

الجزائر والمغرب: حين يغيب الملح يصبح الكسكس بلا طعم

مغاربة فرنسا

انتفاضة الجالية المغربية لدعم الوحدة الترابية..

تابعنا على