https://al3omk.com/295764.html

دول تسحب سفراءها بتل أبيب والأمم المتحدة تدعو للتحقيق في المجزرة

أعلنت تركيا وجنوب إفريقيا سحب سفرائهما من تل أبيب، كما استدعت إيرلندا السفير الإسرائيلي لديها، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك احتجاجا على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المتظاهرين على حدود غزة، أمس الإثنين، والتي خلفت استشهاد 61 فلسطينيا وإصابة أزيد من 2800 آخرين، فيما دعت الأمم المتحدة إلى إجراء تحقيق مستقل في المجزرة.

جنوب إفريقيا تستدعي السفير

وعبرت حكومة جنوب إفريقيا في بيان صحفي، عن “إدانتها بأقوى العبارات للعدوان العنيف الأخير الذي شنته القوات الإسرائيلية المسلحة، وأسفر عن قتل أكثر من 55 متظاهرا سلميا”، مشيرة إلى أنه “بالنظر إلى عشوائية وخطورة للهجوم الإسرائيلي الأخير، اتخذت حكومة جنوب أفريقيا قرارًا باستدعاء السفير سيسا نجومبوان على الفور وحتى إشعار آخر”.

وأضاف البيان أن جنوب أفريقيا تجدد وجهة نظرها أنه على القوات الإسرائيلية أن تنسحب من قطاع غزة وأن تضع حدا لعمليات التوغل العنيفة والمدمرة في الأراضي الفلسطينية، مجددة دعوات العديد من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، إلى إجراء تحقيق مستقل في عمليات القتل، بهدف محاسبة المسؤولين عنها.

اقرأ أيضا: مجزرة غزة: فلسطين توجه نداء استغاثة وإسرائيل تهدد بقتل قادة حماس (صور)

وأمس الاثنين، ارتكب الجيش الإسرائيلي مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد 61 فلسطينيا وجرح أكثر من 2770 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، وكان المتظاهرون العزل يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ “النكبة” الفلسطينية.

تركيا تطرد السفير وتقيم صلاة الغائب

من جهتها قررت تركيا استدعاء سفيريها بتل أبيب وواشنطن، وطرد السفير الإسرائيلي لفترة، فيما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حدادًا وطنيًا في تركيا لمدة ثلاثة أيام تبدأ اليوم الثلاثاء، من أجل التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وأبلغت وزارة الخارجية التركية، السفير الإسرائيلي لدى أنقرة، أن “عودته إلى بلاده لفترة، سيكون مناسباً”، وذلك على خلفية الأحداث في غزة، وأفادت مصادر دبلوماسية، أن الخارجية التركية استدعت السفير الإسرائيلي، نيتان نائيه، إلى مقر الوزارة، وقدمت له احتجاجها إزاء الأحداث على الشريط الحدودي مع قطاع غزة أمس الإثنين.

اقرأ أيضا: تركيا تعلن الحداد 3 أيام حُزنا على شهداء غزة وتستدعي سفيرها بتل أبيب وواشنطن

وأقيمت اليوم الثلاثاء في العديد من المدن التركية، صلاة الغائب على أرواح الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا أمس في مجزرة غزة، حيث جرت صلاة الغائب في مسجد الفاتح التاريخي بإسطنبول، عقب صلاة الظهر اليوم، كما أقيمت صلاة الغائب في مختلف أنحاء تركيا، وأبرزها ولايات ماردين، وبارطن، ودوزجة، وديار بكر، وأنقرة، وأدرنة، وغيرها من المدن التركية.

الأمم المتحدة تدعو لتحقيق مستقل

الأمم المتحدة دعت، اليوم الثلاثاء، إلى إجراء تحقيق مستقل في المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي أمس ضد المدنيين الفلسطينيين العزل، مستنكرة ما وصفته بـ “العنف القاتل المروع”، وذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة روبرت كولفيل، في مكتب الأمم المتحدة بجنيف اليوم الثلاثاء.

وقال كولفيل إن “القوات الإسرائيلية قتلت المتظاهرين الفلسطينيين في قطاع غزة أمس، دون الأخذ بالحسبان ما إذا كانوا يشكلون خطرا عليها من عدمه”، مشيرا إلى أن 112 فلسطينيا على الأقل بينهم 14 طفلا قتلوا منذ بدء مسيرة “العودة” الكبرى التي انطلقت في 30 مارس الماضي على الشريط الحدودي لقطاع غزة.

اقرأ أيضا: نقل السفارة يشعل فلسطين.. عشرات الشهداء والآلاف في الشوارع (فيديو)

وأضاف المتحدث الأممي بالقول: “إن القوة المميتة تستخدم خيارا أخيرا، وليس خيارا أول”، فيما وصف السلوك الإسرائيلي بأنه “استخدام مفرط للقوة”، معتبرا أنه لا يمكنه وصف أحداث غزة بـ “المجزرة” أو “جرائم ضد الإنسانية” قبل انتهاء التحقيقات في قتل القوات الإسرائيلية المدنيين الفلسطينيين العزل.

وشهدت مدن الضفة الغربية المحتلة مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي تعرض فيها المشاركون لإطلاق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة وارتكاب الاحتلال مجزرة في قطاع غزة، كما عم الإضراب الشامل كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، حدادا على أرواح شهداء مجزرة “مليونية العودة”.

غضب عالمي

وخرجت مظاهرات واحتجاجات شعبية عارمة في عدة دول عربية وإسلامية، منددة بنقل السفارة الأميركية للقدس المحتلة، وبالمجزرة التي ارتكبها الاحتلال في غزة، وراح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى، حيث تظاهر نشطاء أمام مبنى البرلمان بالعاصمة الرباط، أمس الإثنين، مطالبين بتدخل عاجل لوقف إراقة دماء الفلسطينيين.

ووجه وزير الصحة الفلسطيني جواد عواد نداء عاجلا إلى دول العالم ومنظماته للعمل على إيقاف المجزرة التي تقترفها إسرائيل ضد المتظاهرين العزل على الشريط الحدودي لقطاع غزة، فيما طالب منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي والأمم المتحدة بالعمل على كبح جماح آلة القتل الإسرائيلية.

اقرأ أيضا: إضراب شامل يعم الضفة الغربية حدادا على أرواح شهداء غزة

ويأتي نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب للقدس تنفيذاً لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الذي حدد الموعد ليتزامن مع الذكرى السبعين لقيام إسرائيل، وهو تاريخ “نكبة” الشعب الفلسطيني، وذلك بعدما أعلن ترامب، في دجنبر 2017، القدس عاصمة لإسرائيل، وقرر نقل سفارة بلاده إليها؛ ما أشعل غضبًا في الأراضي الفلسطينية، وتنديدًا إسلاميًا وعربيًا ودوليًا.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك