https://al3omk.com/337390.html

بينهم إسباني ومصابان .. التحقيق مع 6 أشخاص في ملف “حياة” محامي يتساءل عن دور المحكمة العسكرية في الملف

لا زال التحقيق في قضية مقتل الطالبة التطوانية حياة بلقاسم مستمرا، حيث أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بتطوان بإيداع 4 متابعين السجن في إطار استكمال التحقيق معهم، فيما يتم التحقيق مع اثنان من المصابين في حالة سراح، أحدهما لا زال يرقد بمستشفى محمد السادس بالمضيق تحت الحراسة الأمنية.

وكشف عباد القادر الصبان محامي “معاذ.ش” الذي أصيب أثناء إطلاق النار على الزورق الإسباني من طرف عناصر البحرية الملكية، أن المتابعين الأربعة الموجودين في حالة اعتقال من أجل التحقيق معهم، هم إسباني الجنسية والأصل، وإسباني من أصل مغربي، ومغربين، يشتبه في كونهم المشرفين على عملية الهجرة عبر القارب المذكور.

وأوضح المحامي في اتصال لجريدة “العمق”، أن المعتقلين الأربعة قد توجه إليهم تهمة “تكوين عصابة إجرامية وتنظيم الهجرة السرية والاتجار بالبشر”، لافتا إلى التحقيق قد يستمر شهرا كاملا، مشيرا إلى أن المصابان اللذان يتم التحقيق معهما كان من بين المرشحين للهجرة، فيما تم إخلاء سبيل باقي المرشحين الذين كانوا على متن الزورق.

اقرأ أيضا: “العمق” في منزل الطالبة حياة .. حزن ودموع وغضب ومناشدة للملك (فيديو)

وأضاف المتحدث أن موكله أصيب برصاصتين على مستوى الفخذ، موضحا أن السلطات تظن أنه من بين منظمي الرحلة بسبب حديثه بالإسبانية، مردفا بالقول: “الشاب معاذ مرشح للهجرة السرية، وكان يترجم ما يقوله قائد الزروق الإسباني لباقي المرشحين نظرا لإتقانه اللغة الإسبانية، ولم يكن أبدا ضمن المنظمين”.

المحام بهيئة تطوان والناشط الحقوقي، استغرب إجراء التحقيق مع الضحايا المصابين في ملف مقتل حياة عوض “المتورطين الحقيقيين”، مشيرا إلى أن منظمي الرحلة لم يصابوا في الهجوم، متابعا قوله: “المغربي المصاب بمستشفى المضيق والمتابع في التحقيق، لم يجد حتى الطبيب الذي سيتخرج منه الرصاصة، فيما الآخر بُترت يده رغم نقله إلى الرباط في محاولة لإسعافه”.

إلى ذلك، تساءل الصبان عن مسار التحقيق مع عناصر البحرية الملكية الذين أطلقوا النار على الزورق الإسباني، مشيرا إلى أن التحقيق جاري معهم بعد وصول الملف إلى الوكيل العام لدى المحكمة العسكرية، “لكن هل سيتم إحالة القضية على المحكمة العسكرية أم سيتم الاكتفاء فقط بالتحقيق؟”، يضيف متسائلا.

اقرأ أيضا: اقرأ أيضا: مسيرة حاشدة تجوب شوارع تطوان ضد مقتل الطالبة حياة (فيديو) 

وأردف المحامي بالقول: “يجب أن نعرف هل ستتم متابعة عناصر البحرية الملكية بعد التحقيق معهم وإحالتهم إلى المحكمة العسكرية من أجل معرفة إن كان ما قاموا به عمل قانوني أم لا”، متسائلا: “هل من الواجب المهني إطلاق النار على أشخاص عُزل، وهل هؤلاء المهاجرين كانوا يهددون أمن الوطن حتى يُطلق النار عليهم؟”، وفق تعبيره.

وكان رئيس الحكومة سعد الدين العثماني قد أكد في تعليقه على مقتل الطالبة حياة برصاص البحرية الملكية، أنه تم فتح تحقيق من طرف النيابة العامة وكذا الدرك الملكي، مشددا على أنه سيتابع هذا التحقيق لمعرفة ماذا وقع وكيف.

وطالبت عدة منظمات وطنية ودولية، أبرزها منظمة العفو الدولية “أمنستي” ومنظمة “هيومن رايتس ووش”، السلطات المغربية بفتح تحقيق مستقل في مقتل الطالبة حياة.

اقرأ أيضا: احتجاجات طلابية بتطوان والرباط تضامنا مع “شهيدة الهجرة” حياة (صور) 

وودعت مدينة تطوان، الأربعاء الماضي، الطالبة حياة بلقاسم وسط حالة من الصدمة وأجواء الحزن، حيث شُيع جثمان الراحلة في جنازة مهيبة انطلقت من منزل أسرتها إلى المقبرة الإسلامية بتطوان “ابن كيران”، فيما تكفلت السلطات بمصاريف الجنازة والعزاء.

وأطلقت وحدة قتالية تابعة للبحرية الملكية المغربية النار على قارب مطاطي إسباني سريع من نوع “Go fast” بسواحل المضيق، كان يقل مهاجرين سريين، ما أسفر عن مقتل الطالبة حياة وقوع 3 إصابات خطيرة، فيما أوضحت البحرية الملكية أنها أطلقت النار نتيجة “عدم امتثال قائد الزورق للتحذيرات الموجهة إليه”.

يذكر أن موجة غضب كبيرة عمت رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، وتناقل عدد منهم صور الطالبة حياة البالغة من العمر 20 سنة مرفوقة بعبارة “بأي ذنب قتلت” استنكارا لمقتلها بنيران البحرية الملكية.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك