https://al3omk.com/356501.html

“فنان في العمق” مع قبابي: تركت وظيفة في الداخلية من أجل السينما (الحلقة 6) تخصص في الحقوق وقرأ أمهات الكتب

فتح المخرج المغربي حكيم قبابي جانبا من حياته لمتتبعيه بجريدة “العمق”، وكشف عن تفاصيل استثنائية غيرت مجرى حياته، أولها والده المتشبع بالثقافة الفرنسية، الذي كان يقتني له تذاكر لدخول السينما، حيث تابع انتاجات عالمية وهو في سن جد مبكرة، وبعدها حبه للقراءة، حيث اطلع على روايات عالمية، وأمهات الكتب، منحته خيالا واسعا.

ويبقى أهم قرار في حياة حكيم، تركه لوظيفة في وزارة الداخلية، بعد سنوات من التخصص في الحقوق، فبمجرد ورود اسمه في لوائح المقبولين بالمعهد الاورومتوسطي للسينما والسمعي البصري بوارزازات، حزم حقائبه واستقال، ليرسم مسارا آخر، انتهى بإخراج مجموعة من الأعمال التلفزية والسينمائية، مازالت تحصد جوائز وطنية ودولية، من قبيل مسلسل “عز المدينة” وشريط “الممسوحون”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك