https://al3omk.com/358737.html

أمكراز لشبيبة الأحرار: الانتخابات ستحسم الخلاف .. والباقي “تخربيق” (فيديو) قال: البلوكاج سيبظل ملازما لتاريخ المغرب

قال محمد أمكراز، الكاتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، في معرض رده على الهجمة التي شنتها ضده شبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار مؤخرا، بأن الانتخابات هي التي ستحسم شعبية الأحزاب، وهي الوسيلة الوحيدة عالميا، التي يمكن أن تقاس بها أحقية تبوء المراتب في الساحة السياسية، وما دون ذلك حسب ذات المتحدث ليس إلا “تخربيق”.

وأضاف أمكراز الذي كان يتحدث أمام شبيبة حزبه، بمدينة أيت ملول، في إطار لقاء تواصلي أول أمس السبت، بأن ما يقع اليوم لا يبشر بالخير، فالمغاربة بدأوا يتراجعون بعد إفشال نتائج 2016، والبلوكاج الذي عرفته تلك المرحلة سيبقى في ذاكرة المغاربة، ولن يمحوه الزمن، وسيظل ملازما لتاريخ المغرب، يقول: “ما وقع لا يمكن نسيانه ولحد الآن لا نعلم أجوبته”.

وفتح أمكراز نيران مدفعيته، قائلا: “يمكن للمغاربة أن يقاطعوا الإنتخابات، ويمكن لحزب العدالة والتنمية أن يخسر في الانتخابات المقبلة، ولكن المشكل من سيكون بديلا للعدالة، فهم يقدمون الفراغ”.

“تعرضت لهجوم هذا الأسبوع، حين هاجمت رئيس أحد الأحزاب المغربية، وطالبت من شبيبة حزبه  أن يجيبوا المغاربة، و يقولوا بأن أمكراز غير “كايخربق”، وطالبتهم بكشف مصير، 17 مليار التي أعلنت عنها اللجنة البرلمانية المكلفة بتقصي الحقائق حول المحروقات”

وأصر أمكراز على أن تصريحاته السابقة التي بدأها في لقاء شتوكة، مازالت تحتاج أجوبة من شبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار، قائلا: “نحن اليوم أمام خيارين، إما أن تقرير لجنة المحروقات كان مغلوط، والخيار الثاني أن تعود 17 مليار لخزينة الدولة”.

واستطرد أمكراز في مداخلته، التي ألقى نصفها في الظلام، بعد انقطاع مفاجئ للتيار الكهربائي بقاعة مبارك أوعمر وسط مدينة أيت ملول، قائلا: “للأسف يكذبون، وأفقهم هو 2021، واليوم أقول لهم، “لي داروكم فالواجهة غادي إيلوحوكم بحال كلينيكس بعد 2121″، وهذه رسالة إلى من يهمه الأمر، شبيبة العدالة لن تتنازل عن معركة دمقطرة المؤسسات، وهي معركة أساسية، وسنظل نوعي الشاب بأهمية هذه المعارك لمستقبل أبنائنا، ورهاننا أكبر من رهان 2121”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك