https://al3omk.com/195095.html

إطلاق سراح معتقلين على خلفية مقتل فكري بعد انتهاء محكوميتهم

تمكَّن المحكومون المعتقلون على خلفية ملف مقتل بائع السمك محسن فكري، من معانقة الحرية بعد انتهاء مدة سجن قضوها على مستوى السجن المحلي بالحسيمة، إذ قضت استئنافية الحسيمة بسجن المعتقلين ثمانية أشهر نافذة.

وتم إطلاق سراح كل من مندوب الصيد البحري بالحسيمة، رشيد الركراكي، ورئيس مصلحة الصيد البحري بذات المندوبية، محمد شراف، والطبيب البيطري، عبد المجيد أحمراوي، وخليفة قائد بباشوية الحسيمة، جمال هادن، فاتح يوليوز الجاري.

واعتبر عبد الحليم الصديقي، الكاتب العام للجامعة الوطنية لقطاع الصيد البحري، أن الدولة قدمت الموظفين المسجونين ” أكباش فداء، قصد تهدئة الشارع الحسيمي، وهو ما لم يقع لحد الساعة”، لافتا إلى أن “معالجة الملف لم تتم بالطريقة الصحيحة منذ البداية”.

وقال الصديقي ضمن تصريح لجريدة “العمق”، إن “الموظفين التابعين لقطاع الصيد البحري، لم يقوموا إلا بتطبيق القانون، في غياب أي خروقات قانونية أو إدارية أو أخطاء مهنية، إلا أن وضعهم داخل السجن جاء بمنطق سياسي” على حد قوله.

وأبرز المتحدث أن المسجونين يعتبرون من خيرة الموظفين وأكفئهم، مشيرا إلى أن من واجب المسؤولين على القطاع ترقيتهم ومنحهم مناصب أكبر إكراما لهم وجبرا للأضرار التي لحقت بهم”.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك