https://al3omk.com/316951.html

رفض حافلات الجهة يضع أغلبية المجلس الإقليمي للرشيدية على المحك

أثارت التصريحات الأخيرة لرئيس المجلس الإقليمي لإقليم الرشيدية، الحبيب أبو الحسن، في الندوة الصحفية التنسيقية للمجالس الإقليمية المنعقدة مؤخرا بورزازات، حول مشكل النقل المدرسي، جدلا داخل أغلبية المجلس، وهو الأمر الذي تنبأ به الرئيس التجمعي، حيث أكد أن موقفه من الحافلات المدرسية التي اقتناها مجلس جهة درعة تافيلالت ستهدد أغلبيته المكونة من حزب العدالة والتنمية، والحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية، والتجمع الوطني للأحرار.

وأكد الحبيب أبو الحسن، رئيس المجلس الإقليمي للرشيدية، في الندوة الصحفية لتنسيقية رؤساء المجالس الإقليمية المنعقدة يوم 24 يوليوز الجاري، بورزازت، أنه ومنذ البداية رفض تسلم حافلات النقل المدرسي التي اقتناها مجلس جهة درعة تافيلالت، موضحا أنه طالب بتحويل الاعتمادات إلى المجلس الإقليمي لاقتناء الحافلات وتوزيعها بطريقة قانونية، وهو الطلب الذي رفضه مجلس الشوباني.

إقرأ أيضا:النقل المدرسي يوقد نيران صراعات بين شوباني والمجالس الإقليمية

أولى المواقف المعارضة لتصريحات أبو الحسن من داخل أغلبية المجلس الإقليمية للرشيدية، جاءت من رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بالمجلس، والذي أكد عبر شريط فيديو اطلعت عليه جريدة “العمق”، أن “الموقف الذي اتخذه الحبيب أبو الحسن لا يعنينا كجزء من الأغلبية حيث انضم إلى تنسيقية للمجالس الإقليمية مع باقي رؤساء المجالس الإقليمية دون الرجوع إلى الأغلبية وهو إجراء إنفرادي يخالف مبادئ التحالف”.

وعبر رئيس فريق البيجيدي بالمجلس الإقليمي للرشيدية محمد بوحاميدي ، عن رفضه لحديث رئيس المجلس باسم الأغلبية “دون تنسيق مع مكوناتها بما فيها البيان الذي أصدرته التنسيقية الغير قانونية بمدينة ميدلت”، محملا “الرئيس تداعيات مثل هذه التصرفات على الانسجام التام الحاصل في مكونات الأغلبية بالمجلس الاقليمي بالرشيدية”.

إقرأ أيضا: أزمة “واتساب” بين المجالس الإقليمية وشوباني تهدد النقل المدرسي

واعتبر بيان فريق البيجيدي أن “تنسيقية المجالس الإقليمية غير قانونية ولا يعنينا كفريق ما يصدر عنها من قرارات”، داعيا باقي مكونات الأغلبية إلى عقد لقاء من أجل فتح حوار جاد ومثمر.

تعليقات الزوّار (0)
لا يوجد تعليق!

لا توجد تعليقات في الوقت الراهن، هل تريد إضافة واحد؟

اكتب تعليق
أضف تعليقك